Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار التقنية

قراصنة كوريون شماليون يستهدفون 1000 خبير فى السياسة الخارجية الكورية الجنوبية




تعتقد السلطات الكورية الجنوبية أن قراصنة كوريين شماليين يعملون لحساب الحكومة استهدفوا ما لا يقل عن 892 خبيرًا في السياسة الخارجية في البلاد، وتركزت الجهود على أعضاء المؤسسات الفكرية والأكاديميين، التي يعود تاريخها إلى أبريل، وبدأت الهجمات برسائل التصيد بالرمح عبر البريد الإلكتروني، والتي غالبًا ما تدعي أنها من شخصيات في النظام السياسي في كوريا الجنوبية، وعادة ما تتضمن هذه الروابط إما روابط لمواقع مزيفة أو فيروسات، كانت الحيلة، رغم أنها لم تكن معقدة بشكل خاص، كافية لخداع عدد قليل من الضحايا على الأقل.


وكانت النتيجة أن العديد من الخبراء البارزين قد سُرقت بياناتهم الشخصية، وتعرضت قوائم البريد الإلكتروني للاختراق (مما أدى إلى تعريض المزيد من الأشخاص للمتسللين)، ووقعت 13 شركة (تجار التجزئة عبر الإنترنت بشكل أساسي) ضحايا لبرامج الفدية، على الرغم من أن الشرطة تعتقد أن 49 متلقيًا فقط قد سلموا أوراق اعتمادهم بالفعل إلى المواقع المزيفة وأن شركتين فقط دفعتا 2.5 مليون وون (1980 دولارًا) فدية، فمن الصعب الحكم على النطاق الكامل للتداعيات، وفقاً لموقع engadget.


ومن غير الواضح ما هي الموارد غير المالية التي ربما اكتسبها قراصنة كوريا الشمالية من هذه الحملة الأخيرة، ولكن من المؤكد أن هذا لن يكون آخر هجوم إلكتروني على جارتها الجنوبية، وقد استهدفت المقاطعة سابقًا الباحثين الأمنيين لاكتشاف نقاط الضعف التي لم يتم إصلاحها، بل واستخدمت المأساة في عيد الهالوين في تايوان كأداة لاستهداف المواطنين الكوريين الجنوبيين.


على الرغم من أن المتسللين غطوا مساراتهم جيدًا بشكل معقول، إلا أن الأهداف والتكتيكات وعناوين IP دفعت الشرطة إلى الاعتقاد بأن هذه هي نفس المجموعة التي اخترقت كوريا للطاقة المائية والنووية في عام 2014، ويعتقدون أيضًا أن المتسللين لن يتوقفوا عن نشاطهم لمجرد تم اكتشاف جهودهم، وحثت السلطات الناس، وخاصة أولئك الذين يعملون في مجالات حساسة مثل التكنولوجيا والحكومة، على تكثيف إجراءاتهم الأمنية وتوخي مزيد من اليقظة ضد هجمات الصيد والهندسة البشرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى