Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار التقنية

جوجل لن تسمح لـ Gemini بالحديث عن الانتخابات التى تجرى فى جميع أنحاء العالم



قبل بضعة أيام، تصدرت أداة Gemini، وهي أداة الذكاء الاصطناعي التوليدية من جوجل، عناوين الأخبار لعرضها سلوكًا وصفه الكثيرون بأنه “عنصري”، والآن، أعلن عملاق التكنولوجيا أنه لن يُسمح لأداة الذكاء الاصطناعي بالإجابة على الاستفسارات المتعلقة بالانتخابات التي ستجرى في جميع أنحاء العالم.


 


وبحسب تقرير رويترز، فإن جوجل تفرض قيودًا على جيميني وستمنعه من معالجة الاستفسارات المتعلقة بالانتخابات العالمية المقرر إجراؤها هذا العام، حيث أعلنت الشركة المملوكة لشركة Alphabet عن ذلك يوم الثلاثاء، ويبدو أن جوجل تحاول تجنب الأخطاء المحتملة في نشر التكنولوجيا.

 


وتأتي هذه الخطوة وسط مخاوف متزايدة بشأن المعلومات الخاطئة والأخبار المزيفة المرتبطة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدية، بما في ذلك توليد الصور والفيديو، مما دفع الحكومات إلى النظر في اللوائح التنظيمية.


 


ولعل رد جيميني على الأسئلة المتعلقة بالانتخابات المقبلة، مثل المباراة الرئاسية الأمريكية بين جو بايدن ودونالد ترامب، يعيد الآن توجيه المستخدمين إلى “بحث جوجل” مع الرسالة، “ما زلت أتعلم كيفية الإجابة على هذا السؤال”.


 


وقد تم الإعلان عن القيود لأول مرة في الولايات المتحدة في ديسمبر، بهدف تنفيذها قبل الانتخابات المقبلة، وفي ضوء الانتخابات العديدة في جميع أنحاء العالم في عام 2024، تتخذ جوجل إجراءات احترازية، حيث تقيد أنواع الاستفسارات المتعلقة بالانتخابات والتي سيقدم موقع Gemini ردودًا عليها.


 


وقد واجهت أداة الذكاء الاصطناعي الكثير من ردود الفعل العنيفة مؤخرًا بسبب إنتاج صور متحيزة وغير دقيقة تاريخيًا، ورفضت شركة Gemini إنشاء صور للأشخاص البيض، ووصفها المستخدمون بأنها “مستيقظة جدًا”.


 


ردًا على ذلك، أوقفت Google مؤقتًا ميزة إنشاء الصور الخاصة بـ Gemini وأصدرت بيانًا قالت فيه إنها تعمل على حل المشكلات التي تم الإبلاغ عنها. وأشارت الشركة إلى أنه “أثناء قيامنا بذلك، سنقوم بإيقاف إنشاء صور الأشخاص مؤقتًا وسنعيد إصدار نسخة محسنة قريبًا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى