أخبار التقنية

الذكاء الاصطناعى يقتحم الصحافة.. موقع ينشر قصصا بـAI ورصد أخطاء “غبية جدا”




عندما اكتشف محققو الإنترنت الأسبوع الماضى أن موقع CNET المتخصص فى التكنولوجيا قد نشر سرا عشرات المقالات التى تم كتابتها بالكامل بواسطة الذكاء الاصطناعى، اعترف الموقع بصحة الأمر، لكنه قال إن هذه الخطوة مجرد تجربة، بحسب ما ذكرت صحيفة واشنطن بوست.


 


لكن فى سيناريو أشبه بأفلام الخيال العلمى، بدا أن التجربة خرجت عن السيطرة، وخانت الروبوتات البشر.


 


واتضح أن الروبوتات ليست أفضل فى الصحافة من البشر، وربما أسوأ قليلا. فقد بدأ موقع CNET فى نشر ملاحظات تصحيح مطولة لبعض المقالات التى تم كتابتها بواسطة الذكاء الاصطناعى، وذلك بعد أن قال موقع Futurism  المتخصص فى التكنولوجيا أيضا أن القصص احتوت على بعض الأخطاء الغبية جدا.


 


فعلى سبيل المثال، ذكر مقال مكتوب بشكل آلى إن إيداع 100 ألف دولار بفائدة 3%، سيجعلك تكسب 10.300 دولار بعد السنة الأولى. لكن المكسب سيكون 300 دولار فقط.


 


 وعلى نطاق أوسع، كشف الموقع ومطبوعة بانك رايت التابعة له، والتى نشرت قصصا أيضا مكتوبة بواسطة الروبوتات، عن مخاوف بشأن دقة عشرات المقالات الآلية التى تم نشرها منذ نوفمبر الماضى.


 


وتقول صحيفة واشنطن بوست إنه تم استخدام الذكاء الاصطناعى للتعرف على الوجه والتوصية بأفلام وإكمال الكتابة بشكل شبه آلى.  لكن الكشف عن استخدامه فى كتابة مقالات بالكامل تسبب فى حالة من القلق عبر وسائل الإعلام بسبب تهديده الواضح للصحفيين. حيث يمكن أن ينشىء برنامج ChatGPT المثير للجدل نسخة مقال بدون الحصول على فترة راحة للغذاء أو الذهاب إلى المرحاض، كما أنه لا يضرب أبدا عن العمل.


 


 وتشير الصحيفة إلى أن استخدام هذه التقنية يأتى فى ظل قلق متزايد بشأن الاستخدامات والتجاوزات المحتملة لمحركات الذكاء الاصطناعى المتطورة. فقط دفعت القدرات المذهلة لتلك التكنولوجيا العديد من المناطق التعليمية فى الولايات المتحدة إلى التفكير فى حظرها خشية أن يستخدمها الطلاب فى إنجاز الواجبات المنزلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى